مفاجأة لمرتضى منصور في قضية عزله من رئاسة الزمالك -->

مفاجأة لمرتضى منصور في قضية عزله من رئاسة الزمالك

 

في مفاجأة من العيار الثقيل، كشف مصدر، أن رئيس نادي الزمالك المعزول سيواجه صدمة خلال جلسة الطعن المقررة اليوم الأحد، أمام القضاء الإداري لنظر طلبه لإبطال قرار اللجنة الأوليمبية بإيقافه أربع سنوات عن مزاولة أي نشاط رياضي وتغريمه 100 ألف جنيه.


وقال المصدر في تصريحاته لـ"برو كورة"، سيقوم اليوم الثنائي ممدوح عباس رئيس الزمالك الأسبق، وهاني العتال نائب رئيس النادي، بالتداخل في قضية عزل رئيس النادي الحالي من منصبه، خصوصًا أنهما ضمن الشاكين لرئيس النادي أمام اللجنة الأوليمبية وبناء عليه تم اتخاذ قرار إيقافه.


جدير بالذكر، أن اللجنة الأوليمبية قررت في شهر أكتوبر الماضي، عزل مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، من منصبه وإيقافه أربع سنوات عن مزاولة أي نشاط رياضي، بسبب الشكاوى المقدمة ضده من محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي، وحسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد، وممدوح عباس رئيس الزمالك الأسبق، وهاني العتال نائب رئيس النادي والدكتور عبدالله جورج عضو مجلس إدارة نادي الزمالك وغيرهم.


وامتنع  رئيس الزمالك المعزول عن حضور جلسات التحقيق من قبل اللجنة الأوليمبية المصرية قبل أن تصدر قرار عزله من منصبه فقام بالتقدم بطعن على القرار أمام القضاء الإداري مختصمًا وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي بصفته الجهة التنفيذية المنوط بها تفعيل قرار العزل وكذلك اللجنة الأوليمبية التي اتخذت القرار وفقًا لقانون الرياضة الجديد، في حين رفض الرئيس المعزول التقدم بطعن أمام اللجنة الأوليمبية نفسها لإيقاف تنفيذ القرار.


العتال: أول قراراتي بعد العودة للزمالك عزل مرتضى منصور

وأصدر هاني العتال بيانا قبل أيام، أكد فيه أن أول قراراته بعد عودته لمنصبه كنائب لرئيس نادي الزمالك، سيكون تنفيذ قرار اللجنة الأوليمبية بعزل مرتضى منصور من منصبه.


كان مركز التسوية، ببطلان اللائحة بناء على تزويرها بسبب إضافة قرار محكمة القضاء الإدارى الصادر لمصلحة النادي، بأن قرارات الجمعية العمومية نافذة بذاتها، وهو القرار الذي صدر من المحكمة في ديسمبر 2018، في حين أن الجمعية العمومية كانت قد عقدت في 23 أغسطس 2018، أي أنه ضم قرار صدر بعدها بأربعة أشهر إلى اللائحة، وبناء عليه قرر مركز التسوية والتحكيم إبطال اللائحة.